رئيس حزب الغد موسي مصطفي موسي

رئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

حزب الغد

«الغد» يتفق مع 15 حزبًا على خوض «الشيوخ» فى قائمة موحدة

بوابة الغد

اتفق 15 حزبًا سياسيًا على خوض انتخابات مجلس الشيوخ، المقرر انطلاقها شهر أغسطس المقبل، بقائمة انتخابية وطنية موحدة على مستوى الجمهورية، واتفقت على التنسيق فى المحافظات عـــلى مســـــتوى المقــــــاعد الفردية.

وعلم «الغد» أن القائمة التى يترأسها حزب «مستقبل وطن»، صاحب الأغلبية البرلمانية بمجلس النواب، تضم 3 أحزاب جديدة إلى قائمته التوافقية، وهى حزب الغد و الحرية والمصريين الأحرار والمؤتمر، حيث تضم القائمة حاليًا إلى جانب مستقبل وطن، الوفد، الشعب الجمهورى، التجمع، العدل، الإصلاح والتنمية، المصرى الديمقراطى، إرادة جيل، حماة وطن، مصر الحديثة، الحركة الوطنية، إلى جانب تنسيقية شباب الأحزاب.

 

وقالت مصادر إن حزب مستقبل وطن، سيرشح عدد من رجال الأعمال والشخصيات العامة على المقاعد الفردية ومن أبرزهم أمين التنظيم بالحزب المستشار عصام هلال، والذى سيقدم أوراقه فى الجيزة، كما يترشح عادل ناصر، رئيس الغرفة التجارية أمين الحزب بمحافظة الجيزة، والنائب السابق عمر زايد، وحازم إمام، عضو لجنة الرياضة بالحزب، والدكتورة مؤمنة كامل، مدير معامل تحاليل، وعدد من الشخصيات التى كانت أعضاء بمجلس الشورى قبل أن يتم إلغاؤه مثل محمود أبوسديرة، ومجدى القاضى، ومصطفى الشريف، بمحافظات الصعيد.

 

فى سياق متصل عقدت أحزاب الحركة المدنية، اجتماعا أول أمس، لمناقشة الاستعداد لانتخابات «الشيوخ» تركت فيه حرية الاختيار لأعضاء الحركة من الأحزاب للمشاركة فى الانتخابات حسبما يتضح لهم، وفشل الاجتماع فى الاتفاق على عمل قائمة انتخابية موحدة لأحزاب المعارضة، بسبب ضيق الوقت، فيما اتفقوا على بدء الاستعداد مبكرا لانتخابات مجلس النواب، وإعداد لجان مختصة بالانتخابات داخل كل حزب لتفادى الوقوع فى أزمة ضيق الوقت قبل انتخابات النواب.

 

وشارك فى الاجتماع أكمل قرطام، رئيس حزب المحافظين، وحمدين صباحى، مؤسس حزب تيار الكرامة، ومحمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، وفريد زهران، رئيس حزب المصرى الديمقراطى، وكريمة الحفناوى، القيادية بالحزب الاشتراكى، وعلاء الخيام، رئيس حزب الدستور، وعبدالمنعم إمام، رئيس حزب العدل، بجانب عدد من قيادات الحركة وعلى رأسهم مجدى عبدالحميد، والدكتور مصطفى كامل السيد.

وقال كمال أبوعيطة، القيادى بحزب تيار الكرامة، إن الاجتماع جاء بهدف إعداد قائمة انتخابية وطنية مقابل القائمة الموحدة برعاية حزب مستقبل وطن، مؤكدًا أن مبدأ مقاطعة انتخابات مجلس الشيوخ أو مجلس النواب غير وارد، وكانت أحزاب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، والعدل، والإصلاح والتنمية أعلنت انضمامها إلى القائمة الموحدة التى يقود تشكيلها حزب مستقبل وطن.

 

وأوضح محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أنه لا توجد فرصة قوية أمام أحزاب الحركة المدنية والمستقلين لإعداد قائمة تنافسية للحاق بانتخابات مجلس الشيوخ التى تحدد موعدها بشكل سريع للغاية، مشيرا فى تصريحاته، إلى أن الحركة المدنية قررت أن تترك الفرصة للأحزاب للمشاركة بشروطها ومرشحيها فى التحالفات الانتخابية مع التأكيد على أنها ليست تحالفات سياسية ولو توفرت فرصة للتنسيق على المقاعد الفردية ستكون أحزاب الحركة الوطنية هى الأولى وتكون المنافسة الشريفة مع باقى الأحزاب الأخرى.

 

ولفت إلى أن موعد الانتخابات لمجلس الشيوخ تحدد بشكل سريع للغاية لكن سيتم تفادى ذلك مع انتخابات النواب، حيث تم تشكيل لجنة من كل حزب لإدارة عملية الانتخابات والتجهيز لمجلس النواب، لافتا إلى أن الاجتماع مع أحزاب الحركة المدنية كان بشكل ودى اتفق فيه الغالبية على أنه لا توجد سياسة إلا من خلال غرف البرلمان ويكون الصوت المسموع الأقوى من خلال غرفتى الشيوخ والنواب، وأبرز مثال لذلك ائتلاف 25-30 الذى كانت له مواقف متعددة فى مجلس النواب الحالى، وأن حزبه أرسل قائمة بـ5 أشخاص إلى «مستقبل وطن» للاتفاق على نسبة المقاعد الموزعة على 16 حزبًا التى تضمها القائمة الوطنية لانتخابات مجلس الشيوخ.

الاحزاب مصر حزب الغد