رئيس حزب الغد موسي مصطفي موسي

رئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

مقالات

وصفى هنرى يكتب من فيينا : حكايتى مع الفاجومى

الكاتب الكبير وصفى هنرى
الكاتب الكبير وصفى هنرى

كنت استمع على استحياء وفى الخباثة إلى أغانى الشيخ إمام ، بدأت بأغنية جيفارا مات وتوالت اغانية بقرة حاحا ومصر يا بهية و غيرها وبدات الاهتمام بكاتب الاغنيات احمد فؤاد نجم حيث كانت أشعاره خاصة التى كتبها فى الحقبة الناصرية وبعدها كنا نتداولها سرا ، كنا نستمع الى أشعاره والتى كان يغنيها الشيخ امام والتى كانت تباع اشرطة الكاسيت فى تونس وباريس ولكنها كانت ممنوعة فى مصر , ظهرا الأثنان على مسارح الجامعات فى اوائل السبعينات لكنهما كانا يودعان السجن بعد كل حفلة .. كنت أرى ان كلاهما كان سببا فى شهرة الآخر ... لكننى كنت مفتون بشجاعة نجم حين قرات فى ًأشعاره التى كتبها عن هزيمة ٦٧ وكانت أكثرها تأثيرا و عمقا رغم اننى لم اسجن يوما ولم اكن يساريا فى حياتى .. اتجمعوا العشاق فى سجن القلعة خاصة بعد ان غناها الشيخ امام من كلمات الشاعر الكبير زين العابدين فؤاد .
ذات يوم فى نهاية ١٩٧٥ بداية ١٩٧٦ كنًت فى منزل صديقة الزمن الجميل ماجدة هارون فى حضور شقيقتها نادية وصديقة عمرها هالة الكيالى .. وكان مجلس نميمة ابطاله ٣ بنات عن احمد فؤاد نجم كنت فيه مستمتعا و مستمعا فقط " أتحفظ عن ذكر موضوع النميمة "
قطع النميمة والد ماجدة المحامى والثائر اليساري شحاته هارون مهللا انه قد حصل على شريط لآخر اغانى الشيخ امام و ابو النجوم , شرفت يا نيكسون بابا يا بتاع الووتر جيت سمعناها اكثر من مرة وبدأنا نغنيها معه لكننى كنت اصمت واخجل حين تأتى جملة" تتقصع فيه المومس والقارح والمندار "
عندها بدات رحلة عشقى لاحمد فؤاد نجم وحين غادرت مصر الى النمسا فى نهاية العام ١٩٧٩ تعرفت على صديقة من تونس اسمها سلوى كانت تمدنى دائما باحدث شرائط الشيخ امام وكان نستمع لها سويا و كنا نصفق بشدة مع أنغام يا فلسطينية البندقانى رماكم
التقيت احمد فؤد نجم فى منزله فى صيف 2003 ... وقد رتب لى هذا اللقاء شقيقى وجيه حيث كان وقتئذ مديرا لفرع البنك الاهلى بالمقطم .. اصطحبنا فيه صديقة وجارة العمر منى عريان , كانت رحلة شاقة اصعب من رحلة حوش قدم حيث كان علينا ان نصعد سلما خشبيا متهالكا إلى وكره على سطح منزله , كنا أربعة منى ووجية و نجم وأنا وشخص خامس " يرص له " .
كانت ليلة من الف ليلة كنا ننصت لهذا الأسطورة عن رحلة حياته من مولده حتى التقينا وعلاقته برؤساء مصر وفترات سجنه والرؤساء العرب وزيجاته وأشياء أخرى , امتعنا بحكايات شيقة وأشعار قرأناها وحفظناها عن ظهر قلب لكن بصوت ابو النجوم لها سحر خاص . وختم اللقاء بإهدائى أخر نسخة من " الفاجومى " .
ابو النجوم اتذكرك ليس فقط يوم مولدك ورحيلك فأنت فى القلب دائما

83460b85d4e4b2b18389cc4af067e3f4.jpeg